WWW.elZahar.com

جميع ما تريده للرياضيات تجده فى هذا المنتدى منتدى الزهار
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشرة ذى الحجة فضلها والعمل فيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ممدوح الزهار
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 213
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: عشرة ذى الحجة فضلها والعمل فيها   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 1:54 pm

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد


وأحسن منك لم تر قط عيني .... وأجمل منك لم تلد النساء
خلقت مبرأ من كل عيب .... كأنك قد خلقت كما تشاء



عشر ذي الحجة : فضلها والعمل فيها

ومن مواسم الطّاعة العظيمة العشر الأولى من ذي الحجة التي فضّلها الله تعالى على سائر أيام العام، فعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء " أخرجه البخاري ، وفي رواية الدارمي بإسناد حسن .عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ، ولا أعظم أجراً من خير يعمله في عشر الأضحى .

أيها المسلم انتبه فكما الحسنات تضاعف في هذه الأيام ، السيئات كذلك تضاعف فالبدار البدار بالأعمال الصالحة .

الأعمال الفاضلة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها في عشر ذي الحجة :

1- التوبة النصوح :أخي المسلم هذه وظيفة العمر فاحرص على تقديم توبة نصوح بين يدي هذه العشر بشروطها وهي ( الإقلاع عن الذنب-العزم على عدم العودة –الندم على ما مضى –إرجاع الحقوق إلى أهلها).

2- الصيام فيسن للمسلم أن يصوم تسع أيام من ذي الحجة لحديث ( كان رسول الله "صلى الله عليه وسلم" يصوم تسع ذي الحجة ) رواه أحمد وقال الإمام النووي عن صوم هذه الأيام : أنه مستحب استحباباً شديدا.

3- التكبير : فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات عن عبدا لله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد"أخرجه أحمد.

صفة التكبير : الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد ، وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ، والمراد أن الناس يتذكرون التكبير فيكبروا وليس المقصود التكبير الجماعي.

والتكبير ينقسم إلى قسمين:

(1) تكبير مطلق: ويبدأ من إعلان رؤية هلال ذي الحجة، والمقصود من هذا التكبير أن يكبر المسلم في السيارة وعلى فراشه وفي المنزل والعمل أو في السوق، ويستمر إلى غروب شمس آخر يوم من أيام التشريق(يوم 13 ذي الحجة).
(2) تكبير مقيد: ويبدأ من بعد صلاة الفجر في اليوم التاسع من ذي الحجة (يوم عرفة) وينتهي بعد صلاة عصر آخر يوم من أيام التشريق(يوم 13 ذي الحجة) والتكبير يكون بعد دبر كل صلاة مفروضة.

4- أداء الحج والعمرة : لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ).

5- الإكثار من الأعمال الصالحة عموما:منها الصلاة (الصلوات المفروضة في المسجد، والسنن الرواتب وصلاة الضحى وقيام الليل) وقراءة القرآن وختمه ، والذكر والدعاء والصدقة وبر الوالدين وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغير ذلك من طرق الخير وسبل الطاعة.

6- الأضحية : ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي واستسمانها واستحسانها ، ويجب على المضحي أن يمسك عن الأخذ من شعره وأظفاره وبشرته (جلده) من دخول العشر إلى أن يذبح أضحيته. ولا يحرم عليه الاغتسال ولا مس الطيب ولا جماع الزوجة.

7- صيام يوم عرفة: تأكد صومه لما ثبت عنه أنه قال( أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده ) رواه مسلم، لكن من كان في عرفة –أي حاجاً- فلا يستحب له الصيام؛ لأن النبي "صلى الله عليه وسلم" وقف بعرفة مفطراً.

========================

()() وتذكر أن الدال على الخير كفاعله .... فانشرها ولا تجعلها تقف بين يديك ()()
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عشرة ذى الحجة فضلها والعمل فيها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.elZahar.com :: الساحه العامه :: اسلاميات-
انتقل الى: